حوري :البعض الذي يئس من محاولة إلغاء المحكمة يحاول تأمين توازن عبر تشويه مرحلة الرئيس الشهيد

 




لفت عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري إلى أن كلام رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري "أتى خارج السياق بعد كل ما قام به الرئيس سعد الحريري ولا يزال من أجل علاقات سليمة بين دولة لدولة مع سوريا، وهو يأتي بعد المذكرات السورية وهذا أمر مستغرب". وفي حديث لقناة "أخبار المستقبل"، قال حوري: قد يكون كلام عطري زلّة لسان أو ربما هو خارج إطار العلاقة التي ينسجها الرئيس الحريري مع دمشق، إذ لا يمكن ان يكون الرد على ما يقوم به الرئيس الحريري بهذه الطريقة

وبشأن الحملة التي تشنّ على عهد الرئيس رفيق الحريري، علّق حوري بالقول: البعض الذي يئس من محاولة إلغاء المحكمة الدولية يحاول تأمين توازن ما عبر تشويه مرحلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ونحن لن نسمح بهذا التشويه ولن نقبل بهذه الحملة الدنيئة على عهد الرئيس رفيق الحريري، وسنرد بالوثائق والمنطق العلمي والعقل، والكشوفات تظهر أن فريقنا السياسي لم يتأخر يومًا عن القيام بواجباته في تقديم الموازنات حين كان في الحكم، وحتى إن الحكومة قدمت موازنات الأعوام الثلاثة حين كان مجلس النواب يرفض تسلّمها للأسباب المعروفة، وحسابات المهمة أنجزتها وزارة المال وقدّمتها وهذا كلّه موثّق بما يؤكد شفافية مرحلة الرئيس الحريري

وردًا على سؤال، أجاب حوري: فريق التغيير والإصلاح يتصدر هذه الحملة اليوم، وأذكّر أننا قدمنا في العام 2008 طلبًا لإنشاء لجنة تحقيق برلمانية بالملفات المالية منذ الطائف اي منذ وجود النائب ميشال عون وحتى اليوم كي ننتهي من هذه المهزلة التي يقوم بها فريق جزءٌ منه لا علاقة له بالشفافية