العمالة أيضاً وأيضاً !!!!! – جيرارد فيصل

لقد سئمنا يا أصحاب ،لقد سئمنا منكم ومن موسيقاكم النشاز .وسئمنا هزات الأصابع المؤنبة ،التي ما ارتجفت إلا عهراً وقهراً!!!لقد سئمنا أيضاً تلك الأصوات المهددة التي لا تقف عند أيٍ من المحرمات .التي إن دلت




على شيء فما هو إلا عدم قدرتها التصرف بحضارة.

كما سئمنا تلك الإتهامات السذجة ،السخيفة وفاقدة الأهمية لكل من أنعم عليه بعقلٍ مفكر !!!

عمالة من هنا ،وعمالة من هناك ،تجنٍ وظلم ،وكأن العميل الحقيقي سيفصح عن نفسه على صفحات الجرائد والمجلات ،إلكترونية كانت أم لا !!!

ومن قال لكم بأننا مجهولو ألهوية والأصل والفصل والمأرب ؟نحن من هجرتم بحروبكم التحريرية ،وإستعراضتكم البهلوانية ،ومن ترهبون بخطاباتكم النارية .

اليوم تتعرضون للصحافة الالكترونية ،من خلال التهجم على أناس احرار وشرفاء، وولدوا احراراً وأحراراً سيبقون ،لا تهابهم التعديات ولا الكلام الساقط والألفاظ البذيئة ولا تلك الاتهامات التي أكل عليها

الدهر وشرب