//Put this in the section //Vbout Automation

وهاب: على الحريري تشكيل قوة مسلحة لتنفيذ قرارات المحكمة الدولية على الاراضي اللبنانية


رأى رئيس حزب التوحيد الوزير السابق وئام وهاب ان القلم والكتاب ميزة اجتماعية لبنانية يتمتع بها جميع اللبنانيين من دون استثناء، وليست حكرا على فئة او فريق دون الآخر كما حاول رئيس الحكومة سعد الحريري الايحاء به، معتبرا ان ما يفرق الحريري وجماعته عن غيرهم من الفرقاء اللبنانيين انهم استبدلوا منذ العام 2005 راية المقاومة بالسكاكين لطعن حزب الله في ظهره وقلبه.




واكد وهاب في تصريح لـ "الأنباء" ان السعودية لعبت مع سوريا دورا كبيرا في تهدئة الداخل اللبناني وضبط ايقاع الفرقاء اللبنانيين، منعا للوصول الى انفجار الازمات المتتالية في ما بينهم لاسيما ازمة المحكمة الدولية وتداعيات مسارها واهدافها الاسرائيلية – الاميركية
.
واشار وهاب الى انه وبالرغم من وجود رهان لدى الكثير من العقلاء اللبنانيين على التفاهم السعودية ـ السوري، الا ان المعارضة لن تستطيع الانتظار الى ما لا نهاية لتقويم «الاعوجاج الحاصل» واعادة القطار السياسي الى سكته الصحيحة.

على صعيد آخر، جدد وهاب وصف كلام المدعي العام الدولي القاضي دانيال بلمار، بالكذب الدائم والمستمر والمستمد من المآمرة الاسرائيلية ـ الاميركية على المقاومة و«حزب الله»، مؤكدا ان قرارات المحكمة الدولية الاسرائيلية لن تنفذ في لبنان حتى ولو اتهمت الاصوليين بجريمة الاغتيال.ورأى وهاب أنه على الحريري تشكيل قوات مسلحة وغير مسلحة لتنفيذ قرارات المحكمة على الاراضي اللبنانية.