//Put this in the section

توشيبا تستدعي 41 الف كمبيوتر محمول عرضة للاشتعال






أعلنت شركة "توشيبا" عملاق صناعة الإلكترونيات اليابانية الجمعة عن سحب نحو 41 ألف جهاز كمبيوتر محمول من مختلف أنحاء العالم، بسبب مخاوف من أن هذه الأجهزة قد تكون عرضة لارتفاع درجة حرارتها عن المعدلات المسموح بها، مما قد يؤدي إلى اشتعال أجزاء منها.

وذكرت لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية في الولايات المتحدة أن سحب هذه الأجهزة يأتي كخطوة طوعية من جانب الشركة اليابانية، مشيراً إلى أن الأجهزة التي قررت الشركة سحبها تتضمن طرازات ساتلايت ت ١٣٥، و ساتلايت ١٣٥ د، و ساتلايت ١٣٠.

كما دعت الشركة مستخدمي أجهزتها من الكمبيوترات المحمولة إلى تحديث النسخة الأخيرة من لبرنامج "بايوس" ، والذي من شأنه أن يكشف مع إذا كان الكمبيوتر ضمن الأجهزة التي طلبت الشركة استدعائها بسبب مشكلات الحرارة أم لا.

كما سيعمل هذا البرنامج على فصل الجهاز عن مصدر الطاقة الخارجي، وسيطلب من المستخدم الاتصال بشركة توشيبا، أو موزعيها المعتمدين، في أسرع وقت، لإخضاع جهازه لإصلاح مجاني.

ويمكن تحديث البرنامج عبر الرابط

http://laptops.toshiba.com/about/consumer-notice

وطلبت الشركة من كافة عملائها الذين لا يمكنهم الاتصال بشبكة الانترنت، سرعة الاتصال بالشركة لتحديث البرنامج.

وتلقت الشركة على مدار الفترة الماضية حوالي 129 بلاغاً حول تعرض أجهزة كمبيوتر محمولة من طرازات توشيبا المختلفة لارتفاع بدرجة الحرارة، مما تسبب باحتراق وتشوه غطاء البلاستيك الذي يحيط بمنفذ الشحن الكهربائي.

وقالت اللجنة الأمريكية إنه تم، من بين هذه البلاغات، تسجيل حالتين لاشتعال حريق محدود في المكونات الداخلية للكمبيوتر، بالإضافة إلى حالتين أخريين تعرضت فيهما بعض المكونات للضرر.

وقامت توشيبا ببيع تلك الأجهزة، التي يشملها طلب الاستدعاء، خلال الفترة بين أغسطس/ آب 2009 وحتى الشهر نفسه من العام الجاري، بأسعار تتراوح بين 600 و800 دولار.

يُذكر أن شركة توشيبا، التي تنوء تحت ثقل خسائر مالية متنامية، قررت في وقت سابق من العام الماضي، تخفيض حجم قواها العاملة بما يقرب من 4000 وظيفة حتى مارس/ آذار الماضي.