الموسوي: المقاومة الزور التي تدعي اسم المقاومة ليست الا ميليشيا الخطف والذبح على الهوية

 




اعتبر النائب في كتلة "الوفاء للمقوامة" نواف الموسوي ان المقاومة الزور التي تدعي اسم المقاومة ليست الا ميليشيا الخطف والذبح على الهوية، وقال: في زمن الزور الذي يتفاخر فيه متعامل مع اسرائيل سابقا ومتعامل محتمل مع اسرائيل لاحقا بعمالته، فإن التعامل مع اسرائيل حرام وجريمة وخيانة وسيبقى كذلك.

ورأى ان البعض يحاول بأوراق خضراء تحويل الدم الأحمر للمقاومة الى مياه زرقاء تعشى معها الأبصار والبصائر ولكن عيون اهل المقاومة تعرف المقاوم من الدخيل والمجاهد من المخترق، مؤكداً ان الاجهزة الأمنية باتت أدوات قمع لأصوات ثائرة حرة تغلف قمعها باستعراضات تطال العملاء الصغار وتقدم الخدمات للعملاء الكبار المتفاخرين بعمالتهم، كما قال الموسوي.

وأبدى خشيته من أن يكون في لبنان "قضاء الزور" الذي يصاب بالصمم حين يدعى الى محاكمة شهود الزور ثم يصيخ سمعه الى أوامر سياسية تأتيه لملاحقة أحرار رفعوا الصوت شكاية لظلم وتعسف لحق بهم، على حد تعبيره.