//Put this in the section //Vbout Automation

أبي نصر: عمليات المقاومة في الجنوب وليس في جونية

أشار عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب نعمة الله أبي نصر إلى أنَّ "لا مناعة داخلية كافية لنكون في إستقرار سياسي ونمنع التدخل الخارجي"، مضيفًا: نحن شاكرون لسوريا عندما تتدخل إيجاباً ولكن من المفترض أن ندير أمورنا بأنفسنا، وبالتالي ليس كل خلاف يحصل بيننا نتوجه فورًا إلى سوريا أو السعودية




أبي نصر، وفي حديث ال- أم.تي.في لفت إلى أنَّ "الجيش اللبناني بحاجة إلى قرار سياسي ومعنويات لأنه ليس فقط مسألة تسلّح وسلاح وعتاد على الرغم من أهمية هذه الأمور"، مشيرًا إلى أن الجيش في النهاية هو ملاذ جميع اللبنانيين خصوصاً في هذه المرحلة

وإذ شدد على "وجوب أن يكون لدى الجيش الصلاحية الكافية للتدخل بشكل سريع في الأمور الأمنيّة"، أشار أبي نصر إلى ضرورة أن "ينزع السلاح غير الشرعي من جميع الأراضي اللبنانيّة لاسيما الموجود منه في البؤر، ويبقى سلاح المقاومة وهو استثناء ومتفق على دوره ومذكور في البيان الوزاري"، معرباً عن اعتقاده بأنَّ "عمليات المقاومة هي في الجنوب وليس في جونية أو في مناطق أخرى". وأضاف: حادث فردي وبسيط في برج أبي حيدر أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وتدمير شارع بكامله إلى جانب النتائج السلبيّة التي عكسها على الصعيد السياحي والإقتصادي وسمعة البلد

ورأى أبي نصر أنَّ "أمن المخيمات يجب أن يكون بعهدة الجيش والدولة"، وسأل: "في سوريا أليس الجيش هو من يدافع عن المخيمات، وفي مصر أيضًا من يدافع عن الفلسطينيين؟ أم نحن في لبنان حيطنا دائماً واطي