//Put this in the section //Vbout Automation

فرحات: “حزب الله” و”المشاريع” وقعا في فخ

 




دعا عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب بلال فرحات إلى "إنتظار نتائج التحقيقات بشأن حادثة برج أبي برج حيدر"، مشيراً إلى أنَّ "هناك بعض الحقائق التي يجب أن تظهر بشكل اوضح، لأنَّ أكثر المتضررين مما حصل كان حزب الله"، مضيفاً: نحن نريد أن نعزز دور الجيش والدولة لتبيان الحقائق، خصوصاً أنَّ الجيش هو من يقوم بالتحقيق بالحادثة وهو من سيعلن نتائجها

فرحات، وفي حديث إلى قناة "الجديد"، اعتبر أنَّ "من يضخم هذه الحوادث، هو من لا يستفيد من تطور العلاقات الجيدة بين "حزب الله" والمقاومة من جهة وبين أي محور سني آحر من جهة ثانية"، ورأى أنَّ "هناك أشخاصاً آخرين دخلوا على الموضوع، و"حزب الله" وجمعية "المشاريع الخيرية الإسلامية" وقعا في فخ"، موضحاً: إعتبرنا أنَّ الحادث فردي، إلا أنَّ التطور غير الطبيعي للحادث دفعنا للتحقيق فيه بهدف معرفة أسبابه

وإذ شدد على أنَّ "الفتنة الداخلية ليست من مصلحة أحد"، إعتبر فرحات أنَّ عملية التأجيج على الساحة السنية لم تخرج من عند "المشاريع"، بل من عند جهات أخرى

وفي شأن المحكمة الدولية، رأى فرحات أنَّ "هذه المحكمة لا تقوم بأي عمل مميز على المستوى المطلوب"، مضيفاً: علاقتنا هي مع الدولة اللبنانية والقضاء اللبناني، والأمين العام السيد حسن نصرالله قدم قرائن ومعطيات لينبه الدولة اللبنانية

إلى ذلك، دعا فرحات من جهة ثانية إلى حوار أخوي حول أمور الناس للتخفيف من مشقات الحياة عليهم ومعاناتهم في موضوع الكهرباء والمياه