//Put this in the section

الحريري : لن أيأس من الدعوة لتنزيه الخطاب عن الإسفاف ووسائل التهجم

 




رأى رئيس الحكومة سعد الحريري ان تكريس الهدوء في لبنان يتطلب الالتزام بخطاب سياسي هادىء، معلنا انه لن أيأس من الدعوة إلى وقف الصراخ السياسي وتنزيه الخطاب عن الإسفاف ووسائل التهجم

وقال الحريري ، في خلال افطار رمضاني اقانه في قريطم،:" لقد صدرت خلال شهر رمضان بعض الخطابات السياسية العالية النبرة وهناك البعض لا يزال مستمرا في اطلاق مثل هذه الخطابات، ولكن المهم اننا كمسؤولين في الدولة علينا ان نتصرف بمسؤولية واضاف:انا كرئيس مجلس وزراء كل لبنان علي ان اتصرف بمسؤولية ايضا، ويجب العمل على اولويات الناس التي تشكل اولويات الحكومة

وشدد الحريري على اهمية العيش المشترك والمناصفة باعتبار ان لبنان لا يمكن ان يعيش من دون مسيحييه او مسلميه

وجدد الحريري التزامه بتنفيذ الخطط التي اقرتها الحكومة وخصوصا الكهرباء والمياه ، ونوه في هذا الاطار، بدور رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان "الذي، ومنذ لحظة انتخابه، يشهد البلد باستمرار استقرارا لافتا"، مؤكدا التعاون الكبير مع فخامته، لأنه في النهاية هو رئيس البلاد ونحن بحاجة لأن نتعاون جميعا في ما بيننا لما فيه مصلحة لبنان وشعبه