//Put this in the section //Vbout Automation

باسيل يرى عملاً تخريبياً منظماً في البترون


حذر وزير الطاقة والمياه جبران باسيل من ان مشكلة المياه كبيرة وتكبر أكثر في ظل التغير المناخي الحاصل، مشيرا الى ان المعالجة تكون عبر تحسين الادارة في مؤسسات المياه، والشبكات وتأمين الموارد المائية عبر السدود.




ولفت باسيل في مؤتمر صحافي تطرق خلاله لموضوعي الكهرباء والمياه في البترون الى عمل تخريبي منظم يتكرر لاهداف سياسية في المنطقة، سائلاً : كيف يستطيع شخص في السياسة ان يقطع المياه عن المواطنين "نكاية" بخصمه السياسي, وهل يجوز ان تقطع المياه من كفرحلدا نزولا حتى نسجل نقاطا في السياسة.

وتساءل الوزير باسيل : اين كانوا في العشر سنوات المنصرمة، عندما صرف 27 مليون دولارا في مشاريع المياه في منطقة البترون ولم ينته اي شيء منها، معلنا انه في صدد العمل على مشروع الشواغر او النواقص.

وحمّل باسيل المسؤولين السابقين مسؤولية السماح بوصول وضع المياه في المنطقة الى ما هو عليه منذ عام 1990, لافتا الى ان المسؤولية الاهم هي في الغطاء السياسي، والتخريب الذي يحصل بشكل متكرر ومتعمد.

اما في موضوع الكهرباء, فقد اشار باسيل الى انه في كل مرة يبدأ العمل الاصلاحي لقطاع الكهرباء يعترض أحدهم بخلفية سياسية ضيقة, مؤكدا ان اي ترهيب سياسي أكان عنوانه طائفيا ام مناطقيا ام سياسيا لن يوقفه عن الاصلاح.

وسأل الوزير باسيل: ما هو سبب الضجة في اليوم الثاني من حملة التفتيش على الكهرباء في البترون وما هي خلفيتها ومن وراءها؟.