اتصالات الساعات الماضية لم تنجح في إحتواء الازمة

 




كشفت مصادر سياسية متابعة لقناة ال-.أن.بي.أن أن الازمة تراوح مكانها وأن الاتصالات شهدتها الساعات الماضية ودخل على خطها أكثر من مسؤول رفيع في الدولة لم تنجح في إحتواء الازمة وتداعياتها الخطيرة، فيما اللافت بحسب المصادر نفسها إستمرار غياب أو تغيب رئيس الحكومة سعد الحريري المقصود عن الساحة، ما يترك علامات إستفهام كبيرة بعد التطورات الاخيرة، فهل هو نوع من الزعل أو الحرد أو الاعتكاف أو ماذا؟


وإستغربت المصادر سكوت الحريري غير المبرر عن الكلام المذهبي والتحريضي الذي صدر عن عدد من نواب تيار "المستقبل" وآخرهم كلام النائب عمار حوري الذي لاقى ردود فعل شاجبة ومستنكرة من المعارضة وخصوصا من نواب "حزب الله" الذين لاقوا في هذا الكلام إعادة لعقارب الساعة الى الوراء وخدمة مجانية لمشاريع الفتنة التي تحضر للبنان