//Put this in the section

استعادة 70 زجاجة شمبانيا غارقة منذ 200 عام

 




يعمل غطّاسون في إحدى الجزر الفنلندية على استعادة زجاجات من الشمبانيا كانت قد غرقت في قعر بحر البلطيق منذ قرنين، بحسب ما كشفه مسؤولون محليون في الجزيرة.

وقد تم العثور على 70 زجاجة شمبانيا غير متضررة، على عمق 50 متراً، أي نحو 164 قدماً، قرب السواحل الجنوبية لجزر آلاند الفنلندية.

وأوضح المسؤول في وزارة الثقافة والعلوم والتعليم بالسلطة المحلية لجزر آلاند، راينر جوسلين أن أول زجاجة شمبانيا تمت استعادتها كانت في منتصف يوليو/تموز الماضي.

وأعرب جوسلين عن اعتقاده أن زجاجات الشمبانيا هذه هي الأقدم من نوعها في العالم.

وأشار إلى اعتقاده بأن زجاجات الشمبانيا هذه كانت على متن سفينة يعتقد أنها فنلندية أو اسكندنافية، كانت متجهة من كوبنهاغن بالدنمارك إلى سانت بطرسبورغ في روسيا بين العامين 1800 و1830.

ويرجح أن يكون ملك فرنسا آنذاك، لويس الرابع عشر، قد أرسلها إلى البلاط الإمبراطوري في روسيا.

وقال "إن شمبانيا من هذا النوع كانت شائعة بين علية القوم والطبقات الرفيعة المستوى آنذاك، وكانت مخصصة للأثرياء، ولم تكن شراباً لعامة الناس."

وأشار إلى أن بعض الزجاجات كانت تحمل شقوقاً، فيما تآكلت أغطية الفلين لبعض تلك الزجاجات، ما ترك الأمر مفتوحاً لاحتمال "تسرب المياه المالحة إلى بعضها.. أما بالنسبة للزجاجات غير المتضررة، فربما تحتوي على شمبانيا عالية الجودة."

وأوضح أن بعض تلك الشمبانيا أنتجتها شركة "جوغلار" الرائدة في حينه بإنتاج الشمبانيا ذات الجودة العالية، غير أنها لم تعد موجودة الآن، منوهاً إلى البيئة المواتية لحفظ تلك الزجاجات تحت سطح البحر