//Put this in the section

وهاب: الفتنة تطل برأسها عبر محكمة النفاق الدولي وهزيمة المقاومة مستحيلة

شدد رئيس "تيار التوحيد" الوزير السابق وئام وهاب على أنَّ "سوريا اليوم تقف إلى جانب لبنان للخروج من أزمته التي أدخلنا بها القرار 1559 ومشروع جورج بوش الذي قتل الرئيس رفيق الحريري في طريقه"، معتبراً أنَّ سوريا تقف إلى جانب كل اللبنانيين وعلى مسافة واحدة من الجميع، ولكن لديها ثابتةٌ لا ننصح أحداً بأن يلعب بها أو يراهن عليها وهي المقاومة في لبنان





وخلال مهرجان "صدد" السادس في سوريا، أضاف وهاب: سوريا دفعت الكثير لحماية المقاومة في السنوات الماضية، وبعد أن تغيرت كل الأجواء في المنطقة وانتصر خيارنا، خيار المقاومة والممانعة، حتماً فإن سوريا لن تتخلى عن هذا الخيار في لبنان وفلسطين والعراق وكل الأمة

وأكد وهاب أنَّ "المرحلة الجديدة يمكن الإطمئنان لها جزئياً ولكن يجب الإنتباه لجهة استهداف المقاومة والاستقرار خصوصاً في لبنان"، معتبراً انَّ "ما يجري في لبنان هذه الأيام يبشر بفتنة جديدة"، وقال: لن نقبل بأي فتنة مهما كلف الأمر، إذ يمكن أن تتدخل سوريا بشكل مباشر كما فعلت في العقود الماضية، والفتنة اليوم تطل برأسها عبر المحكمة الدولية أو محكمة النفاق الدولي