//Put this in the section //Vbout Automation

اتجاه لارجاء القرار الظني و”اتصالات دقيقة ومهمة” جرت في الآونة الأخيرة في شأن موعد صدوره


استبعدت مصادر ديبلوماسية في باريس عبر صحيفة "الأنباء" الكويتية صدور القرار الاتهامي في جريمة اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري خلال هذا العام، مشيرة إلى "اتصالات دقيقة ومهمة" جرت في الآونة الأخيرة في شأن موعد صدور القرار الظني .




ورأت تلك المصادر أن ما أعلنه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أخيرا في مؤتمر صحافي أثار الكثير من الجدل قد يكون في إطار الاتجاه الخاص إلى إرجاء صدور القرار، بعدما كانت مؤشرات كثيرة تدل على أنه سيرى النور في شهر ايلول المقبل وعلى أبعد تقدير قبل نهاية السنة الحالية.

وأضافت المصادر ان هناك جهات فرنسية متابعة لمسار المحكمة الدولية، لفتت إلى أنه من الصعب التكهن بمندرجات القرار الاتهامي، لتضيف أن المعلومات المتوافرة تشير إلى أن الاتهامات قد تكون أكثر تشعبا، وليس كما يتم تسويقه الآن.

وأشارت المصادر للصحيفة إلى أنه من الممكن التوصل إلى صيغة ما تتيح أمام المدعي العام الدولي دانيال بيلمار، وبهدف كسر حالة الانتظار الحادة والمشوشة، الخروج بقرار تمهيدي يعطي تصورات محددة حول ما آلت التحقيقات التي أجريت حتى الآن.