//Put this in the section

الطفيلي يطالب بتغيير قيادة حزب الله


طالب الأمين العام السابق لحزب الله الشيخ صبحي الطفيلي قيادة الحزب الحالية بعملية تغيير، مبدياً اعتقاده بأن هذا التغيير قد يقود إلى مخرج في موضوع المحكمة الدولية الخاصة بلبنان .




ورأى الطفيلي في حديث إلى صحيفة "الشرق الأوسط" أن ثبات القيادة حالة قاتلة للبشرية , معتبراً ان خطأ المؤسسات والدول والأحزاب التي لا تتبدل فيها القيادات من حين إلى آخر يدل على أنها حالة مرضية .

واستغرب الطفيلي تهديد البعض بـ 7 أيار جديد، وشدد على أن هذا الأمر حرام ومن أعظم المحرمات، مضيفاً : هم يعرفون ونحن أيضا أنه لا علاقة لهم بالمحكمة الدولية , فالمصالح الغربية ترسم السياسة والأمور الأخرى المتعلقة بها، والحديث عن القرار الظني ليس بالجدي وقد يكون هناك نية للترحيل لكن قاموا بمحاولة كشف نوايا واستكشاف وابتزاز وتسرعوا وارتكبوا ما لا يجوز ارتكابه .

وسأل الطفيلي ما إذا كان قرار التصدي للقوة الإسرائيلية في العديسة هو قرار طارئ أخذ في جو سياسي فقط وفي لحظة آنية، أو إذا كان ذلك قد حصل ضمن سياسة عامة , معتبرا أنه إذا ما كان ذلك ضمن سياسة عامة، فهذا ما يجعل الجميع يؤيدونه ويدعمونه ، أما إذا كان في المسألة أن أحدا محرج في أمر ما، أو فيلم معين في ظرف ما فنأسف أن تكون الدماء والحدود والأوطان والإسلام هي في معرض التجارة والربح والخسارة , كما قال.