//Put this in the section

الجميل: واحد من شهود الزور في السجن واثنين في سوريا احدهما أدلى بشهادته في بنشعي


أكد النائب نديم الجميل الاستمرار لمعرفة الحقيقة وتطبيق العدالة، لأنها الوسيلة الوحيدة التي توصل لبنان إلى السلام وليس العكس.




وأوضح الجميل، في حديث الى صحيفة "الراي الكويتية"، ان أية محاولة لتسييس المحكمة وضرب صدقيتها هي تعد على لبنان وعلى سلمه الأهلي.

وعن موضوع شهود الزور الذي أثاره الامين العام ل"حزب الله"، قال الجميل: "لنبدأ أولا بمعرفة المكان الذي يتواجد فيه شهود الزور، فهناك اثنان في سوريا والثالث في السجن، فليبدأوا بمحاكمتهم، علما أن المحكمة هي من تتولى أمر محاكمتهم وليس المحقق العدلي أو المدعي العام، وبالتالي فليذهبوا إلى المحكمة ويشهدوا، وليسلم السوريون، حلفاء حزب الله، شاهد الزور هسام هسام المقيم عندهم، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الشاهد الثاني من عائلة جبور الذي أدلى بشهادته في بنشعي عند النائب سليمان فرنجية، فليقم هذا الأخير بتسليمه إلى القضاء، نحن لسنا مسؤولين عن شهود الزور، وإذا كانت المحكمة تريد مقاضاتهم فليبدأوا بتسليمهم لها"