//Put this in the section //Vbout Automation

جنبلاط : الدولة الملاذ الأخير للوحدة

 




رأى رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط انه بمعزل عن المسببات الحقيقية التي تقف وراء اشتباكات برج ابي حيدر فإن الدولة تبقى الملاذ الاخير لحماية الوحدة الوطنية والمقاومة وفق الصيغة المثلثة التي برهنتها حوادث بلدة العديسة والمرتكزة الى الشعب والجيش والمقاومة.

واعتبر جنبلاط ان المطلوب الالتزام بهذه الصيغة كمبدأ عام لا تستثنى منه بيروت او سواها وهذا ما يعني التحقيق الجدي بالأحداث التي حصلت على قاعدة تثبيت السلم الاهلي والاستقرار وعدم السماح بالتفلت الأمني تحت أي عنوان من العناوين.

واضاف جنبلاط ان المطلوب، أكثر من أي وقت مضى، دعم الجيش والقوى الامنية عملياً وليس كلامياً في مختلف المجالات .

وتمنى جنبلاط ان تلتزم الأطراف السياسية كافة بالخطاب المتوازن والمعتدل والموضوعي في هذه المرحلة الحسّاسة كي لا تُستغل بعض المواقف سلباً وتفاقم التوتر الميداني