//Put this in the section //Vbout Automation

جنبلاط: للكف عن التنظير والتحريض في بعض الاندية والمواقع في موضوع القرار الظني


دعا رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط الى الاستفادة من المحور السوري السعودي في الصمود والتضامن والاستقرار من اجل وأد الفتنة في لبنان عبر التمييز الواضح بين القرار الظني وابعاده التخريبية وبين المحكمة الدولية وضرورة ابقائها فوق التسييس مطالبا بالكف عن التنظير والتحريض في بعض الاندية والمواقع في موضوع القرار الظني.




وقال ليترك صاحب الحق الذي هو حريص على العدالة والاستقرار قبل كل شيء معالجة هذا الموضوع على قاعدة ان تكون المحكمة خارج الاعتبارات السياسية.

وتطرق جنبلاط في موقفه الاسبوعي لجريدة الانباء الى الكلام على سلاح المقاومة فدعا الى الاستفادة من هذا السلاح الى اقصى حد بصرف النظر عما اذا اتى من ايران او سوريا او سواهما مطالبا بتسليح الجيش الى اقصى درجة للوصول الى مرحلة متقدمة من التكامل الموضوعي الذي تجسد في العديسة.

واعتبر ان الاصوات المشككة بسلاح المقاومة هي اصوات مشبوهة تاريخيا كانت وستبقى كذلك داعيا الى الخروج من قمقم التقوقع الضيق واشار الى ان التجارب التاريخية اثبتت صحة المعادلة القائمة على تلازم المسارات في الحرب والسلم.