//Put this in the section //Vbout Automation

جنبلاط حذر فيلتمان و ليفيت من اضطرابات كبيرة في البلاد أثر القرار الظني

 




اعلنت مفوضية الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي ان النائب وليد جنبلاط طلب أثناء وجوده في العاصمة الفرنسية، موعدا من المستشار الديبلوماسي للرئيس الفرنسي جان دافيد ليفيت الذي تبين انه في عطلة، فالتقى مساعده نيكولا غاليه

واوضحت المفوضية انه تم خلال اللقاء عرض التطورات، مشيرة الى انه اثناء الاجتماع وصل مساعد وزيرة الخارجية الاميركية جيفري فيلتمان، ثم اجتمع معه جنبلاط وتداولا في آخر المستجدات

واكد جنبلاط للمسؤولين الفرنسي والاميركي انه في حال صحت الانباء حول القرار الظني المنتظر للمحكمة الدولية، فانه يخشى ان تستغل لغير الاهداف التي انشئت من اجلها، محذرا من ان ذلك قد يؤدي الى خلق اضطرابات كبيرة في البلاد، ولا سيما مع التهديدات الاسرائيلية وحديثها المتواصل عن الفتنة خصوصا بعد صدور القرار الظني. ودعا جنبلاط الى درس كل الخيارات والفرضيات والاخذ بأي قرائن تفيد في كشف الحقيقة والعدالة

ورد المسؤولان الفرنسي والاميركي بان ادارتيهما لا تتدخلان في التحقيق الدولي والمحكمة الدولية، وجرى نقاش حول هذا الموضوع، وعرض للمراحل السابقة للتحقيق خصوصا ما سمي ب "شهود الزور". وتمنى جنبلاط على الادارتين الاميركية والفرنسية أخذ رسالته في الاعتبار