//Put this in the section

فيلم هيدي مونتاج الجنسي مع عارضة بلايبوي يباع مقابل 5 ملايين دولار

 




بعد ان اعلن سبينسر برات انه يمتلك فيلما جنسيا عن زوجته السابقة هايدي مونتاغ ويتفاوض حاليا لبيعه لشركة توزيع افلام اباحية، كشف اليوم المزيد من التفاصيل حول الموضوع. فقد اعلن اليوم ان سبينسر اكتشف وجود الشريط بالصدفة منذ مدّة قصيرة في منزل على شاطئ ماليبو كان يسكن فيه مع زوجته، حيث وجد الكاميرا التي احتوت على الفيديو المصوّر

وقد اعلن ان الشريط يظهر هايدي مع عارضة بلايبوي كاريسا شانون وهما عاريتان وفي اوضاع جنسية فاضحة ويعبثان سويا امام الكاميرا. وقد أكّدت كاريسا رواية سبينسر وان الشريط موجود فعلا وقد صورته مع هايدي الا انها استبعدت ان يكون سبينسر قد حصل عليه، وهددته في حال نشره بانها ستقاضيه امام المحاكم الاميركية.

ويطالب زوج هايدي التي بدأت باجراءات الطلاق منذ مدة معه، شركة "فيفيد" التي ستوزّع الفيلم الاباحي بـ5 ملايين دولار، حيث من المتوقّع ان تحطّم مبيعات الفيلم الارقام القياسية التي نالتها الافلام الجنسية لمشاهير آخرين واشهرهن السمراء كيم كارداشيان

يذكر ان كاريسا شانون هي الشقيقة التوأم لكريستين شانون وهما من اشهر عارضات مجلة "بلايبوي" الشهيرة