//Put this in the section //Vbout Automation

غالب أبو زنيب : ما يظهر حتى الان أن المحكمة الدولية لا زالت في دائرة التسييس


علّق عضو المجلس السياسي في حزب الله غالب أبو زنيب على طلب مدعي عام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان القاضي دانيال بلمار بالحصول على المعطيات التي قدّمها الامين العام للحزب السيد حسن نصر الله خلال المؤتمر الصحافي ، فاعتبر أن "هذا الموقف هو طبيعي ولا علاقة له بالايجاب او بالسلب"، لافتا الى ان "من واجبات بلمار كمدعي عام ان يتقدم بطلب جلب القرائن".




ورأى أبو زينب في مقابلة مع قناة الجديد أن "ما يظهر حتى الان أن المحكمة الدولية لا زالت في دائرة التسييس"، مضيفا أننا "لا نطلب شيئا من أحد فنحن لسنا في موقع الاتهام ، خاصة أننا اليوم أمام مؤامرة اسرائيلية أمريكية تحاك وتريد أن تدخل لبنان في دائرة خطيرة على قاعدة استهداف المقاومة".

وعن القرار الظني المزمع صدوره عن المحكمة الدولية في أيلول المقبل ، أكد أبو زينب أن "اتهام قيادة حزب الله او عناصر فيه هو أمر واحد بالنسبة إلينا"، مشيرا الى أن "عدم توجيه التهمة الى العدو الاسرائيلي في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري أمر ساذج وغير مقبول ، كما ان الارتكاز الاساسي لمصداقية المحكمة يقوم على التحقيق مع شهود الزور".

ابو زينب لفت الى أن "لبنان بات ساحة مكشوفة بشكل كامل خاصة أن الكثير من عملاء العدو اعترفوا بادخالهم أسلحة وحقائب وذخائر الى بلدنا"، مستغربا "عدم تكريك ساكن من قبل أحد في هذا الاطار".