من هو عبد الرحمن عوض ؟






لم يعلن الجيش اللبناني حتى الآن رسمياً مقتل أمير تنظيم فتح الإسلام عبد الرحمن عوض ومساعده أبو بكر، إلاّ أن عائلته تتقبل التعازي في مخيم عين الحلوة الذي شهد ارتياحاً بعد تردد خبر مقتله، في وقت تُطرح الأسئلة حول كيفية استدراجه إلى الكمين الذي نصبه له الجيش في شتورا .

وترعرع عبد الرحمن عوض في منطقة التعمير في مخيم عين الحلوة ، قبل ان يدخل صفوف تنظيم فتح الإسلام عام 2007، بعدما كان في صفوف حركة فتح عندما كان مراهقا.

العائلة المؤلفة من أم وستة اشقاء وهم يتقبلون التعازي في منزلهم في المخيم لكنهم رفضوا دخول الكاميرا، فقط سمع صوت اخيه يقول: هو رجل عادي، كبروا القصة وانتهينا بفضيحة.

أما وقد وقعت الحادثة وقتل عوض كما أكدت مصادر أمنية ، لفت الشيخ جمال خطاب من حي التعمير للـ "أل.بي.سي" إلى انه لا احد كان يعلم مكان عوض او ما اذا كان في الأيام الأخيرة داخل المخيم او خارجه , مؤكداً انه لم يلمحه أحد حتى من عائلته منذ سنتين .

من جهته , أعلن رئيس أركان قوى الأمن الوطني في عين الحلوة أبو نضال للـ"أل.بي.سي" أن وجود عوض في المخيم كان يشكّل عامل قلق نظراً لما قام به من أعمال, مشيراً إلى وجود قلق من أن يُخلق شاكر عبسي جديد أو شخص آخر يكون أكثر خطورة من عوض داخل المخيم.

وسأل احد القادة الأمنيين في المخيم عير الـ"أل.بي.سي" : هل قتل عوض وهو يدخل الى لبنان او يغادره ؟ أسئلة مرفقة بأخرى عن من وراءه، وهل هو من كان يأوي ارهابيين؟ او كان يدربهم ؟