//Put this in the section //Vbout Automation

أهم ما صدر عن جلسة الحوار اليوم :تحديد ١٩ ت ١ موعدا للجلسة المقبلة

 




حددت هيئة الحوار الوطني التي التأمت صباح الخميس 19 اب، في المقر الصيفي لرئاسة الجمهورية في بيت الدين، برئاسة رئيس الجمهورية ميشال سليمان وحضور جميع أقطاب الهيئة، باستثناء رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون ووزير الدفاع الياس المر 19 تشرين الاول موعدا لجلستها المقبلة.

وشددت هيئة الحوار، في بيان، على اهمية ترسيخ الاستقرار الامني والسياسي والالتزام بالقرارات التي سبق وتم التوافق عليها في الجلسات السابقة ولاسيما لجهة السلاح الفلسطيني خارج المخيمات والالتزام بنهج التهدئة والوفاق الوطني.

واكد المتحاورون مواصلة البحث في الاستراتيجية الدفاعية واستكمال تقديم الدراسات الخاصة في هذا الموضوع والاسترشاد من الدروس المستفادة من واقعة العديسة.

كما دعا المتحاورون الى المضي في الحملة الوطنية الهادفة لتأكيد حق العودة للفلسطينيين ورفض التوطين.

وكان الرئيس سليمان قد القى في مستهل الجلسة كلمة استعرض فيها الاحداث التي حصلت منذ الجلسة السابقة ولاسيما القمة الثلاثية التي انعقدت في بعبدا، وحادثة عديسة، ونوه، في هذا الاطار بالتصدي البطولي للجيش وبموقف المقاومة التي ابدت استعدادها للمواجهة ، مؤكدا وجوب تجهيز وتسليح الجيش اللبناني لأنه الاساس في الاستراتيجية الدفاعية.

وقد سبق الجلسة خلوة بين رئيس مجلس النواب نبيه بري و الرئيس سليمان بحثت في اخر التطورات