//Put this in the section

الإعلان عن فك الشيفرة الجينية للتفاح

 




نجح فريق من 86 عالماً من مختلف أنحاء العالم في فك الشيفرة الجينية لتفاح “الغولدن”، ما يعني ان الآمال بإنتاج أنواع أفضل وخالية من الأمراض باتت أكبر من أي وقت مضى. وذكرت “بي بي سي” أن التعرف على ترتيب الجينات الوراثية للتفاح للمرة الأولى يعني وجود أنواع مقاومة للمرض. ويشار إلى ان علماء من 20 مؤسسة علمية شاركوا في الدراسة التي استمرت سنتين لفك الشيفرة الجينية للتفاح الذي يعتبر أكبر مجموعة عوامل وراثية نباتية تكتشف حتى يومنا هذا


ونقل عن البروفيسور ريكاردو فيلاسكو، من مؤسسة “إدموند ماش” الإيطالية الذي ترأس فريق البحث ،قوله ان اكتشاف ترتيب الجينات الوراثية”سيترك تأثيراً هائلاً على” تحسين الأنواع. وأضاف “هذا الإنجاز سيساعدنا في تطوير خصائص ذات نوعية مرتفعة وجلب أشياء جديدة إلى سوق التفاح”.


وأعرب العلماء عن أملهم في إجراء تحسينات كبيرة في أنواع تفاح “الغولدن”، مع العلم ان بلد المنشأ هو ويست فيرجينيا بأميركا قبل أكثر من قرن. يشار إلى ان نتائج الدراسة تنشر في مجلة “علم وراثة الطبيعة” البريطانية الرائدة.