مشاورات عربية و اقليمية لبحث إمكانية إعادة تكليف سوريا بالملف اللبناني




نقلت صحيفة "اللواء" عن مصادر ديبلوماسية اعتبارها أنَّ الأهم في زيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى لبنان ليس توقيتها بل وقائعها، خصوصاً في ما يتعلق باللقاء السياسي الموسع الذي سيتم في قصر بعبدا، في حضور الرئيسين ميشال سليمان والأسد، ويضم كل الأطياف السياسية اللبنانية بما فيها "القوات اللبنانية" و"الكتائب اللبنانية"، بحيث يشهد القصر الرئاسي أول لقاء من نوعه بين الرئيس السوري وقادة "القوات" و"الكتائب" منذ أوائل التسعينات

وكشفت المصادر نفسها عن مشاورات عربية عالية المستوى تجري على أكثر من صعيد عربي وإقليمي لبحث إمكانية إعادة تكليف سوريا بإدارة الملف اللبناني، بانتظار ما ستؤدي اليه الجهود الديبلوماسية الجارية في المنطقة لإعادة تعويم عملية السلام، وحل الصراع العربي – الإسرائيلي، بالإضافة إلى ترقب نتائج تطورات الملف النووي الإيراني