//Put this in the section //Vbout Automation

الحسن تعلن انها ستوزع اموال البلديات في اسرع وقت


اكدت وزيرة المال ريا الحسن أن موازنة 2010 التي قدمت تجسد الطموحات الاقتصادية المستندة الى البيان الوزاري الذي أولويات الناس من صلبه، مشيرة الى أن الموازنة أحيلت الى مجلس النواب مع التعديلات التي أقرت عليها في مجلس الوزراء، موضحة ان التذمر كان بسبب عدم ارسال النسخ بالكمية اللازمة




واشارت الحسن، في حديث لبرنامج "كلام الناس" عبر الـ"ال بي سي"، الى ان الموازنة تضمنت جدولا بكل النفقات ، ولفتت الى ان الصرف الذي تم خارج القاعدة الاثني عشرية حالة لم تمر سابقا على لبنان، مؤكدة ان لجنة قطع الحسابات اجتمعت الاثنين الماضي.

من جهة اخرى, اوضحت الحسن أن وزارة المال ترسل في نهاية كل سنة تقريرا لوزير الداخلية عن أموال البلديات التي توضع في "الصندوق البلدي المستقل", مشيرة الى ان وزير الداخلية هو الذي يحدد كيف يجب توزيع الأموال على البلديات.

واكدت الحسن أن كل أموال البلديات قبل العام 2007 قد دُفعت، معلنة ان وزير الداخلية والبلديات زياد بارود وقع أمر الدفع لعام 2008 وبالتالي وزارة المال ستوزع كل الإيرادات لحساب البلديات في اسرع وقت. وأشارت الحسن الى أن الوزارة تقتطع من الصندوق البلدي 40% للدفع عن البلديات عقود نظافة وغيرها، , متوقعة من جهة اخرى ان يبلغ حجم الدين العام نحو 53 مليار دولار نهاية العام 2010.

الى ذلك, لفتت الحسن الى انها تسعى الى توزيع الموظفين بشكل عادل في الوزارة ، نافية ان يكون هناك تمييز طائفي في التعيينات والتشكيلات الاخيرة التي كانت على مستوى الفئة الثالثة. وردا على سؤال حول الحركة السياحية، وصفت الحسن النتائج المالية من الحركة السياحية بالايجابية، لافتة الى ان هذا الامر يعكس زيادة الاستثمار