//Put this in the section //Vbout Automation

هاشم: النوايا الخبيثة في الداخل والخارج تنتظر الأشهر المقبلة وتراهن عليها

رأى عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب قاسم هاشم، أن كلام الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، كان "واضحاً وصريحاً، ودعوة لبعض المراهنين، ماضياً وحاضراَ ومستقبلاَ، على متغيرات، استناداً إلى تسريبات وتلميحات من "دير شبيغل" إلى (رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غابي) أشكينازي، وما بينهما من شبكات العملاء والجواسيس، ليعي هؤلاء ما يدور في كواليس السياسة الدولية التي تحاول أن تستغل أية قضية وفرصة لإعادة إرباك الساحة الداخلية تعويضاً للعدو عن هزائمه وخدمة للمصالح الإسرائيلية – الأميركية الواحدة




هاشم، وخلال جولة في قريتي الهبارية وكفرحمام في منطقة العرقوب، أضاف: يبدو ان الحقيقة تقتل أحياناً، وهذا ما دفع محركي "الريموت كونترول" لتطلق جوقة التباكي، العنان لألسنتها وأقلامها لتبث سمومها وحقدها لأنها أبعد ما تكون عن الحقيقة الواضحة الشفافة، بل كما تنسجها الدوائر الخارجية والتي ما زالت تتقاطع مصالحها مع البعض في هذا الوطن

وختم بالقول: مهلاً أيها الغيارى المتباكون، علام كل هذا التوتر والإنفعال؟ ولماذا الهروب من حقيقة لا لبس فيها وهي أن لبنان ما زال في دائرة الاستهداف الصهيوني الذي يفتش عن آخر الأبواب للدخول الى الواقع الوطني؟ وما يدور في الغرف السوداء لا يحتاج الى كثير من البراهين بأن علينا أن نتنبه الى النوايا الخبيثة في الداخل والخارج والتي تنتظر الاشهر المقبلة وتراهن عليها