أبو موسى : نعد لعمل ضد اسرائيل قريباً

 




أيّد أمين سر حركة فتح الإنتفاضة أبو موسى من بيروت عملية إطلاق الصواريخ التي استهدفت الإثنين مدينة إيلات الإسرائيلية , كاشفاً أن حركته في صدد الإعداد لعمليات مماثلة قريباً

وأكد أبو موسى في حديث إلى الـ"أل.بي.سي" أن الدورات العسكرية للحركة هي للإستعداد لقتال إسرائيل, نافياً ما ذكرته صحيفة هآرتس عن أن الدورة الأخيرة التي أُعلن عنها في غوطة دمشق كانت للتدرب على قتال الجيش اللبناني , مشيراً إلى ان الحركة قامت بدورة عسكرية سياسية تنظيمية لشبابها في جميع المخيمات الفلسطينية في دمشق

وأعلن أبو موسى ان الحركة تدعم أي قوى فلسطينية لديها الامكانات للعمل القتالي ضد اسرائيل في أي موقع على الساحة الفلطسينية

واعتبر أبو موسى ان إقرار مسألة حقوق العمل للفلسطينيين بداية إيجابية, ورفض مقايضتها بمسألة السلاح خارج المخيمات , مشيراً إلى ان مسألة السلاح يجب ألا تبحث في وسائل الإعلام , مشدداً على ايجاد حل يرضي الأطراف كافة ولا يؤثر أمنياً على أي جهة من الجهات

وعلّق أبو موسى على ما يثار من تسريبات تتعلق بالقرار الظني في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، فأشار إلى ان هذه تهمة جوالة طالت في البداية سوريا ثم الضباط الأربعة ثم عناصر غير منضبطة من حزب الله , معتبراً ان هذه إساءة للحزب

وأشار أبو موسى إلى ان جولته الحالية في الساحة اللبنانية هي في إطار مهمة تنظيمة لحركة فتح الإنتفاضة