//Put this in the section //Vbout Automation

السيد حسين: هناك سلاح يتدفق لغير حزب الله

أكد وزير الدولة عدنان السيد حسين أنَّ "هناك سلاحاً يتدفق إلى لبنان لغير "حزب الله"، وتصل هذه الأسلحة إلى أطراف أصولية وغير اصولية، وهذا الامر تتابعه الأجهزة الأمنية"، محملاً المسؤولين اللبنانيين "مسؤولية ما حدث في لبنان منذ العام 90"، ومشيراً إلى أن النتيجة الفعلية لذلك، هي غياب الدولة أو تراجعها خلال عشرين عاماً




جاء ذلك في حوار أجرته معه محطة "LBC" كشف خلاله السيد حسين أنَّ "هناك ضغوطاً على السلطة ككل من الخارج والداخل"، مشدداً على أنَّ حكومة الوحدة الوطنية ليست خياراً قابلاً للنقاش، بل أمراً ملزماً وواجباً علينا في لبنان، بدأت العمل على إطلاق المؤسسات وتفعيل القضاء

وأكد أنه "مهما تكن القضية، فإن الحرب الأهلية خط أحمر في لبنان لا يمكن الرجوع إليه"، داعياً الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله ودولة الرئيس سعد الحريري إلى "أن يحتكموا لفخامة رئيس الجمهورية ميشال سليمان"، مستبعداً في الوقت نفسه أن "ينجرف امين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري نحو تهديد البلد، لأنهما بذلك ينفذون الرغبات الإسرائيلية التي فشلت بذلك عام 2006".

واعتبر السيد حسين من ناحية ثانية أنَّ الأمن اللبناني مرتبط بالأمن السوري، ونحن مرتبطون مع سوريا وكل الدول العربية في معاهدة مكافحة الارهاب

وحول موضوع حقوق الفلسطينيين في لبنان، رأى السيد حسين أن "موضوع التملك يحتاج إلى المزيد من التروي، وذلك بسبب مساحة لبنان"، وأضاف: "ما نطلبه من الفلسطينيين هو أن يراعوا الامن في لبنان فقط ولا شيء غير"، داعياً المسلمين والدروز في لبنان إلى التنبه أنَّ المسيحيين في لبنان هم من بحاجة إلى الطمأنة، وهذا ما يجب أن نسعى إليه