//Put this in the section //Vbout Automation

البطريرك صفير التقى الرئيس الجميل وريفي

 

 




رأى الرئيس أمين الجميل، أن التعديات على القوات الدولية في الجنوب لا تساعد المصلحة اللبنانية، لا على الصعيد الداخلي ولا على صعيد تعزيز علاقاتنا الدولية التي نحن بأمسّ الحاجة إليها اليوم.

وربط الجميل بعد لقائه البطريرك الماروني الكاردينال مارنصرالله بطرس صفير ما يحصل في الجنوب مع الحملة القائمة على المحكمة الدولية وعلى الإتفاقات من أجل تعزيز قدرات قوى الأمن الداخلي، من جرّاء التشكيك ببعض الإتفاقات الدولية، مضيفاً أن كل الأمور تدلّ على أن هناك فريقاً غير مقتنع بعد بقيام الدولة والمؤسسات وبعلاقات لبنان الدولية.

واكد الجميل على حق المسيحيين بالتعبير عن مخاوفهم وهواجسهم من القوانين المطروحة اليوم امام مجلس النواب والمتعلقة بالحقوق المدنية للاجئين الفلسطينيين معتبرا ان طرح الموضوع عبر قوانين معجلة مكررة وكأن المقصود منها تهريب للمشروع من خلال الضغظ على بعض النواب لاقرارا مشروع القانون.واكد الوقوف في المرصاد لاي مشروع توطين مبطن.

ومن بكركي ابدى المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي إرتياحه لإنضمام عدد من الشباب المسيحيين إلى قوى الأمن الداخلي مشيرا إلى أنه أطلع البطريرك على أجواء خطة السير التي ستُنفـَّذ إبتداءً من اليوم، وستُخفـِّف من إزدحام السير. كما لفت ريفي إلى أنه وضع البطريرك في كشف خلايا التجسس للعدو الإسرائيلي.