//Put this in the section

المقداد: ممارسات اليونيفيل تنم عن نوايا مبيتة لافتعال شيء ما


أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي المقداد "ألا أحد يريد تغيير قواعد الإشتباك في الجنوب"، معتبراً أنَّ "ممارسات اليونيفيل في خلال الفترة الماضية، تنم عن أنَّ هناك بعض النوايا المبيتة، لافتعال شيء ما مع الأهالي، لمجرد تغيير النمط أو الصورة أو الواقع".




المقداد، وفي حديث إلى قناة "الجديد"، أضاف أنَّ "اليونيفيل قامت بمناورة من دون أن تلقى رداً إيجابياً من قبل الجيش أو أن تنسق معه، إذ صوّرت الكثير من البيوت والأشخاص وأقامت خيماً في كل تلة، واستحدثت مواقع جديدة ونصبت كاميرات مراقبة"، وسأل: "هل هذا هو عملها؟".

و إذ رأى أنَّ "هناك علامات استفهام عدة حول تصرف بعض عناصر الكتيبة الفرنسية"، لفت المقداد إلى أنَّ "الأمور انتهت عند هذا الحد وسوّيت على أساس أن يلتزم كل طرف بالمهمة الموكلة اليه"، معتبراً أنَّ "تحرك الأهالي الميداني كان عفوياً من دون أي تنسيق". وأكد أنَّ "حزب الله لن يدخل في سجال، ولن يرد على الاتهامات التي صدرت عن فريق واحد، لأن ما قام به اهلنا هو ردة فعل طبيعية".