//Put this in the section //Vbout Automation

زهرا: تحديد مهلة زمنية للحوار لتأكيد جديته


لفت عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب أنطوان زهرا، إلى أنَّ "هناك تأكيدا فرنسيا بالتزام مصالح لبنان، وبأنَّ استمرار العلاقات الجيدة مع سوري،ا يأتي في سياق احترام سيادة لبنان واستقلاله".




وأكد زهرا في حديث إلى قناة "أخبار المستقبل" أنَّ "تزامن زيارتي البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير ورئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" سمير جعجع إلى فرنسا مصادفة، ولم يكن مخططا له"، معتبرا أنَّ "رب صدفة خير من ألف ميعاد "ومشيرا إلى أنَّ "الرجلين لهما الهواجس والهموم نفسها".

وحول طاولة الحوار وما صدر عن قوى الرابع عشر من آذار عن ضرورة تحديد وقت مناقشة الاستراتيجية الدفاعية، قال: ان "الغاية من المطالبة بتحديد مهلة زمنية للانتهاء من مناقشات هيئة الحوار القول ان الحوار جدي ويجب ان يصل الى نتيجة وليس فنا من اجل الفن، وحوارا من اجل الحوار فقط".

كما شدد على "الاستمرار ببناء الدولة، والعمل في الوقت نفسه على إقناع الشركاء كافة في الوطن بأن مصلحة لبنان تقوم على أساس الدولة".

وختم مؤكدا "أنَّ "ثلاثية الشعب والجيش والمقاومة يجب أن تقوم على أساس وضع القرارات بيد الدولة وفي إطارها".