//Put this in the section //Vbout Automation

«كونكويست نايت أكس في»..ليموزين مدرعة وفاخرة تستطيع مقاومة مقدار هائل من القوة النارية


هل هي السيارة الأمثل للدبلوماسيين ورؤساء الدول والمشاهير الذين نسوا أمر هذه الإصدارات المصفحة من الشركات الكبيرة مثل «مرسيدس» و«بي إم دبليو» و«أودي»؟




في الواقع تعتبر سيارة «كونكويست نايت أكس في»، بمثابة منزل مضاد للرصاص محمول على عجل، ثمنه 325 ألف دولار. وهذا السيارة المستوحاة من المركبة العسكرية المدرعة «جورخا» التي صنعتها شركة «آرمت» للسيارات المدرعة، محمولة على شاحنة صغيرة «فورد سوبر ديوتي 550»، وتستطيع هاتان السيارتان مقاومة مقدار مذهل للغاية من القوة النارية.

ومع ذلك، ما يميز بين السيارتين هو الوظائف الداخلية. تحتوي السيارة «جورخا» على الحد الأدنى من كل ما هو مطلوب من أجل راحة وسلامة القوات (إلى جانب الأسلحة، بكل وضوح)، أما السيارة «كونكويست نايت»، فتحتوي على سجاد يمتد على الأرضية بين الجانبين، ومقاعد جلدية يتم ضبطها بالكهرباء وأجهزة كومبيوتر شخصية محمولة للركاب.

وتأتي السيارة «نايت»، المصنعة في كندا، بمحرك بنزين في 10 سعته 6.8 لتر وقوته 400 حصان، وتدعي أنها صديقة للبيئة، لكونها تستخدم الوقود الحيوي.

وهذا المحرك قدرة 400 حصان ليس ضربا من الجنون، لكنه إحدى الضروريات في السيارة، لأن «كونكويست نايت» تزن، حتى في المواصفات الأساسية، خمسة أطنان ونصف الطن. ويعود ذلك إلى كمية الصفائح المعدنية الواقية، التي تُخفض بالطبع وفقا لتفضيلات المستهلك ومتطلباته.

ومع ذلك، تستطيع بكل تأكيد أن تتوقع نوافذ سمكها 64 ملم (2.5 بوصة)، وهيكلا مصنوعا من خليط من الألمنيوم الباليستي والصلب والمواد المركبة والآراميد (ألياف صناعية قوية ومقاومة للحرارة) والسيراميك.

وحتى الجدار الناري من الممكن أن يكون محميا بالدروع حسب الحاجة، فالسقف محصن ضد القنابل، والإطارات مسطحة ومفرغة من الهواء، ويتم التحكم في نظام الدفع الرباعي إلكترونيا. وبمقارنة حجمها بغيرها من السيارات، تعد سيارة «هامر 2» أصغر حجما منها؛ إذ يبلغ طول السيارة «كونكويست نايت» ستة أمتار، وتتسع مقصورتها لستة أشخاص طوال القامة.

أما عن الكماليات الاختيارية فتشمل صفارات إنذار، ونظاما للرؤية الليلية، وكاميرات مراقبة، وأجهزة استماع خارجية، ومولدات دخان، وجهازا لكشف المرفقات المغناطيسية مثبت أسفل السيارة (لكشف القنابل المغناطيسية المزعجة)، وإمدادات أكسجين، وشاحنا توربينيا.

ومن الممكن إعادة تشكيل الهيكل الخارجي وفقا لمتطلبات المستهلك. وعند أي نقطة من المحتمل أن يكون الجزء الاختياري الخاص بالسائق مفيدا.

ومن الممكن أن تحتوي السيارة كذلك على تلفزيون يعرض القنوات الفضائية وصندوق للسجائر وشاشات مسطحة ضخمة، ونظام آمن لتشغيل السيارة عن بعد، وخزان وقود احتياطي، وكل شيء ممكن إذا كان لدى الشاري السيولة الكافية لتغطيتها. ومن الممكن التوصية على مركبة «نايت» بنظام قيادة على الجهة اليمنى، كما أنها تتوافر أيضا بمحرك ديزل.

وتشمل خيارات التحديث التي تمت إضافاتها عليها في الآونة الأخيرة لوحات أجهزة القياس مصنوعة من ألياف الكربون، ونظام تعليق هوائي، ونظام مكابح يحتوي على 12 مكبسا، وإذا طلب مشتريها المزيد، فهناك ملحق 24 بوصة للمقصورة. إلا أن إنتاج هذه السيارة محدود بـ100 سيارة فقط