//Put this in the section //Vbout Automation

حظر دخول الطائرات العسكرية الاسرائيلية المجال الجوي التركي


قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم الاثنين ان تركيا تطبق حظرا لدخول الطائرات العسكرية الاسرائيلية مجالها الجوي منذ هاجمت قوات خاصة اسرائيلية سفينة مساعدات كانت في طريقها الى قطاع غزة وقتلت تسعة أتراك من ركابها.




وأكد اردوغان وجود الحظر ردا على أنباء أفادت بأن طائرة تحمل ضباطا اسرائيليين الى بولندا لزيارة معسكر اوشفيتز النازي أجبرت على تغيير مسارها بعد أن رفض السماح لها بدخول المجال الجوي التركي.

ونقلت وكالة أنباء الاناضول التي تديرها الدولة عن اردوغان قوله قبل مغادرته تورونتو يوم الاحد بعد حضور قمة الدول العشرين في المدينة الكندية "هذا شيء حدث بعد الاحداث الاخيرة. وقد أعلن ذلك بالفعل."

وقتل تسعة أتراك من المناصرين للفلسطينيين عندما اقتحمت قوات خاصة اسرائيلية السفينة مافي مرمرة التي ترفع العلم التركي في 31 مايو أيار في اطار عملية لوقف قافلة مساعدات بحرية كانت في طريقها الى قطاع غزة المحاصر.

واستدعت تركيا سفيرها انذاك وألغت تدريبات عسكرية مشتركة كانت مقررة مع اسرائيل. وقال المسؤولون الاتراك ان الحكومة تراجع علاقاتها مع اسرائيل.

وذكرت وسائل الاعلام الاخبارية الاسرائيلية يوم الاثنين ان اردوغان قال انه سيغلق المجال الجوي التركي أمام الطائرات العسكرية الاسرائيلية وأن هذه فيما يبدو هي أول خطوة عملية تتخذها أنقرة ضد اسرائيل منذ سحبت سفيرها.

ولم تدل اسرائيل بأي تعليق رسمي على التقارير.

وسئل اردوغان يوم الاثنين في مؤتمر صحفي بعد عودته الى أنقرة عما اذا كان لقاؤه بالرئيس الامريكي باراك أوباما خلال قمة تورونتو قد غير موقف تركيا في نزاعها مع اسرائيل.

وقال اردوغان "توصلنا الى اتفاق بشأن كل الموضوعات سواء فيما يتعلق بالاعتذار والتعويضات التي ستدفع – وهذان موضوعان بين تركيا واسرائيل- ورفع الحصار المفروض على فلسطين."

وتصر اسرائيل على أن حصار قطاع غزة مهم لقطع امدادات السلاح عن حماس.

ومن المقرر أن يلتقي أوباما برئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في السادس من يوليو تموز.

وأفادت الصداقة السابقة بين تركيا واسرائيل السياسة الامريكية في المنطقة وتريد واشنطن اصلاح العلاقات بينهما.

وفتحت اسرائيل يوم الاثنين تحقيقا في الاحداث التي جرت على متن السفينة مافي مرمرة قبل شهر. ولا تثق تركيا في التحقيق الاسرائيلي وتطالب بتحقيق تقوده الامم المتحدة.

وقال المسؤولون الاسرائيليون ان اطلاق النار وقع في السفينة بعد أن تعرضت قوة الاقتحام لهجوم من ركاب السفينة باستخدام السكاكين والقضبان المعدنية.

وكانت العلاقات بين تركيا واسرائيل قد بدأت تتدهور في مطلع العام الماضي عندما انتقد اردوغان بشدة الهجوم الاسرائيلي على غزة.