//Put this in the section //Vbout Automation

بقاء مذكرتي التنسيق السياسي والامني في اطار المراجعة بين لبنان وسوريا


علمت "السفير" أن من بين المذكرات والاتفاقات، التي بقيت في إطار المراجعة بين لبنان وسوريا، اتفاقا للازدواج الضريبي واتفاقا لحماية الاستثمارات، إضافة الى مذكرة تفاهم سابقة للتنسيق في السياسة الخارجية وأخرى في الدفاع والأمن.




 وكشفت مصادر واسعة الاطلاع لـ"السفير" أن الجانب اللبناني برئاسة الوزير جان أوغاسبيان طلب من نظيره السوري وقتاً لمراجعة بيروت بشأن الموضوعين الأخيرين حيث ابدى تحفظاً معيناً على فقرة تضمنتها مذكرة التفاهم للتنسيق السياسي، وأخرى في الموضوع الأمني.

 وأكدت مصادر سورية رفيعة المستوى دعم دمشق لكل ما يؤسس لعلاقات مؤسساتية بين البلدين، مبدية مرونة في قبول التعديلات التي يرغب فيها الجانب اللبناني، وشددت على أهمية توثيق العلاقات الاقتصادية وجعلها مؤسساتية بعيداً عن القنوات الخلفية والأشخاص.

 وأوضحت المصادر أن كل الاجتماعات جرت في إطار عمل المجلس الأعلى السوري اللبناني وأمانته العامة، مشيرة الى انه تم الاتفاق على أن يتم التنفيذ عبر هذه الأمانة مستقبلاً، وفي إطار معاهدة الأخوة والتعاون بين البلدين، وأكدت أن موضوع بقاء المجلس الأعلى والأمانة العامة بات محسوما بنسبة 95في المئة.