//Put this in the section //Vbout Automation

السنيورة: سوريا الجار الوحيد للبنان والعلاقات معها يجب أن تتطوّر

أكد رئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة أن "أهميّة صيغة لبنان الرسالة هي أنّ العيش فيه يقوم على التشارك الإسلامي المسيحي الذي هو أساس تميُّز لبنان، إضافة إلى أنّ نظامه يستند إلى النظام الديمقراطي ويتبع التداول السلمي للسلطة، إذ إنّ ما يُميّز لبنان عن باقي الدول المحيطة أنه يكاد يكون البلد الوحيد الذي تجد فيه رئيس جمهورية سابق أو رؤساء سابقون ما زالوا يعيشون في بلدهم". وشدّد السنيورة على وجوب "الحفاظ على لبنان وصيغته ونظامه للحفاظ على هذه الرسالة في المنطقة والعالم في العيش بين الطوائف وبين المسلمين والمسيحيين".




السنيورة، وفي اجتماع حول طاولات مستديرة نظّمته "جمعيّة الصداقة العربيّة الألمانية" في مدينة ميونيخ، أكد أنّ "سوريا هي الجار الوحيد للبنان، أما إسرائيل فهي العدو وانطلاقاً من ذلك علينا أن نقيم القياس". وأضاف: "لدينا التاريخ المشترك والمستقبل المشترك مع سوريا، ويجب أن نحل أمورنا معها بالتعاون والنقاش من دولة إلى دولة مستقلة وعلى أساس الاحترام المتبادل لاستقلال البلدين، ولا مناص من نقاش أي أمر بين بلدين جارين، بل إنّ طبيعة الأمور تحتّم تطوير العلاقات بين البلدين بشكل مستمر". وقال: "لقد حققنا أموراً وقطعنا خطوات لكن أمامنا خطوات أخرى يجب قطعها".

وعن الحركة السياحية، ذكر السنيورة أنّه "في السابق حين طرح الرئيس رفيق الحريري مشروع بناء مطار يستوعب 6 ملايين راكب في السنة، جاء من يقول إنّ هذا المشروع كبير والبلاد ليست بحاجة له وهو تكبير للخطوات لسنا بحاجة لذلك، ولكن تبيّن أننا قاربنا على استنفاد هذا المشروع ويجب أن نفكر كيف نوسّع المطار لاستيعاب الحركة في المستقبل القريب".