//Put this in the section //Vbout Automation

البطريرك صفير : لا دافع لزيارة دمشق

 




اختتم البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير زيارته الى فرنسا بقداس إلهي ترأسه في كنيسة سيدة لبنان في باريس، مجدداً تأكيده في العظة ان لبنان يعاني من صعوبات كبيرة وأخطار لا يمكن تجاهلها معتبرا ان هجرة المسيحيين خسارة كبيرة داعياً اياهم الى العودة على الرغم من كل الصعوبات .

وتحدث البطريرك صفير في المطار عن نتائج زيارته الى فرنسا فقال: النتائج ستظهر لاحقا, ومعروف عن الرئيس الفرنسي ساركوزي وسائر المسؤولين الفرنسيين دعمهم الدائم للبنان

من جهة ثانية شدد صفير على وجود بعض التحفظات بالنسبة للعلاقات اللبنانية-السورية, آملا في ان تُزال هذه التحفظات وان تعود الامور الى طبيعتها. واكد صفير في حديث الى "إذاعة الشرق" انه لا دافع وشروط حقيقية لزيارة دمشق في هذه الظروف,

وقال: لا اعتقد ان قيامنا بهذه الزيارة ستساعد على تمتين العلاقات. وشدد صفير على ضرورة ان يكون ابناء الوطن الواحد سواسية امام القانون وعلى ضرورة ان يكون السلاح فقط بيد الدولة لا بيد فئات معينة "وهذا لا يحصل في لبنان", مؤكداً ان موضوع السلاح يخصّ اللبنانيين فقط لا غيرهم. ورأى صفير انه لا يمكن التنبؤ بما يمكن ان تقوم به اسرائيل وعندما تريد الهجوم على لبنان ستهاجم، موضحا انها هاجمت من قبل ولم تنجح وهذا ما سيجعلها تفكر جيداً قبل شنّ حرب على لبنان وردا على سؤال بشأن تزامن زيارته لباريس مع زيارة رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية سمير جعجع, أكد صفير انها مجرّد صدفة