//Put this in the section //Vbout Automation

صقر: تسريب معلومات من قبل ضابط أمني يدل على عمل ميليشيوي

لفت عضو تكتل "لبنان أولاً" النائب عقاب صقر إلى أنَّ "مجموعة من الأبواق المتسللة من بعض الميليشيات والقوى الاستخباراتية التابعة لبعض الأنظمة وتحت اسم المصادر الأمنية، وصل بهم الأمر للتشكيك بالمحكمة الدولية وتزييف الحقائق، كما حصل بعد حادثة عنجر وبعض الحوادث الأخرى"، محذراً من أن استمرار الوضع على ما هو عليه وبهذه الذهنية الميليشيوية التي كانت سائدة في الماضي، سيضطره إلى الكشف عن الأسماء




صقر، وفي حديث إلى صحيفة "السياسة" الكويتية، سأل: "كيف يحق لضابط معين وينتمي إلى جهاز أمني، أن يسرب معلومات خطأ من شأنها إحداث فتنة طائفية؟" مشيراً إلى أنَّ "هذا العمل إن دل على شيء، فإنه يدل على عمل ميليشيوي، يُراد منه التشويش على السلم الأهلي والتحريض على الفتنة الطائفية"، ومطالباً الأجهزة الأمنية بـضبط هذا الأمر وملاحقة الفاعلين والمحرضين، فإمَّا أن يكون رجل الأمن رجل دولة بكل معنى الكلمة، أو يتحول إلى ميليشيا تابعة لجهات معينة