//Put this in the section //Vbout Automation

صقر: رفع الحصانة يستهدف المجلس

 




تناول النائب عقاب صقر في مؤتمر صحافي عقده ظهر اليوم في المجلس النيابي موضوع اتهام بعض ابناء مجدل عنجر بالحريق الذي حدث في زحلة "والذي اشارت تسريبات إعلامية مكتومة المصدر, الى انه انفجار لاستهداف البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير", وطالب بفتح تحقيق فوري بها.

واتهم صقر الأجهزة الأمنية بممارسة ذهنية ميليشوية في التعاطي مع قضايا حساسة وعامة بدءا من قضية مجدل عنجر, وقال: إما ان هذه الصحف والوسائل الإعلامية كاذبة, وإما ان في داخل مخابرات الجيش اللبناني, من يكذب ويخدع الناس وينتقل من مهمة حماية الأمن العام الى مهمة تضليل الرأي العام.

وطالب صقر الحكومة اللبنانية ورئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان, وقائد الجيش العماد جان قهوجي بوضع يده على هذه القضية وفتح التحقيق, كما طالب أهالي الضحايا في مجدل عنجر بالتقدم بدعاوى على هذه المؤسسات الإعلامية لإجبارها على كشف مصادرها.

واعتبر صقر ان كلام مصادر التحقيق لاحدى الصحف العربية عن موضوع اعتقال العميل الاسرائيلي الموظف في شركة الخلوي "الفا", عن نزع الحصانات عن البعض, يوجه اتهاما وإدانة لكل مجلس النواب اللبناني على الأقل, ويشكل انتهاكا لحرمة المجلس النيابي.

وشدد صقر على انه اما ان تأخذ الدولة, مسؤولياتها حيال هذا الأمر وإما سيضطر الى كشف كل الأسماء من ضباط ورتباء وأمنيين وغير أمنيين يعملون على ترويج هذه الشائعات