//Put this in the section //Vbout Automation

ريفي: خطط امنية ومرورية لتأمين سلامة المصطافين


أعلن المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء أشرف ريفي ان قوى الأمن بادرت الى رسم الخطط الامنية والمرورية لتأمين سلامة وراحة المصطافين العرب واللبنانيين، مشيرا الى أنه يتم اشراك البلديات ووزارة الاشغال في مراقبة ومتابعة حالة الطرق العامة والفرعية تمهيدا لمعالجة الحفر والنتوءات، وكل ما من شأنه توفير حركة سير انسيابية سريعة، بين الساحل والجبل، وداخل مدن الاصطياف.




وتوقع ريفي، في حديث الى "الانباء" الكويتية، كثافة مصطافين خليجيين، وكويتيين، مشيرا الى أن هذا الامر سيلقي اعباء اضافية على كاهل قوى الامن الداخلي، بمواجهة اختناقات السير على الطرق الرئيسية وداخل بلدات الاصطياف، وكذلك بمواجهة الصرعات الشبابية التي قد تأتي مع ابناء الجيل الطالع من البلدان الخليجية الى مصايف لبنان.

واكد ريفي ان كل هذه التوقعات مأخوذة باعتبار مختلف قطاعات قوى الامن الداخلي، الامنية والمرورية، وانه سيكون هناك اهتمام خاص بكيفية التعامل مع الفئات الشبابية من المصطافين الذين ربما اعتادوا نمطا معينا في بلدانهم قد لا تتسع طرق لبنان لاستيعابه، ولا بيئته الاجتماعية لاحتوائه، بحسب قوله.
 
وأشار اللواء ريفي الى ان قوى الامن باشرت اجراءات استباقية لمواجهة ازمات السير المتوقعة في بعض المفاصل المرورية، خصوصا حيث توجد اعمال انشائية (انفاق وجسور) لتأمين التحويلات والاشارات الضرورية توفيرا لسلامة اتجاه السير.