//Put this in the section //Vbout Automation

أمريكا تعتقد انها قتلت الرجل الثالث في القاعدة


قال مسؤولون امريكيون انه يعتقد ان القيادي الثالث في تنظيم القاعدة الشيخ سعيد المصري المعروف ايضا باسم مصطفى ابو اليزيد الذي تمتد مسؤولياته من العمليات الى جمع الاموال قتل في الاونة الاخيرة في ضربة جوية صاروخية على المناطق القبلية في باكستان.




وكانت وكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.اي.ايه) كثفت من هجماتها بطائرات بلا طيار مستهدفة المستوى الرفيع من قيادات القاعدة وحركة طالبان وكذلك مقاتلين أدنى درجة غير معروفين الى حد كبير.

وقال مسؤول امريكي يوم الاثنين ان المصري وهو مصري الجنسية كان يعتبر على نطاق واسع القيادي الثالث في تنظيم القاعدة وقناة الاتصال الرئيسية مع زعيم التنظيم اسامة بن لادن.

وقال المسؤول الذي طلب الا ينشر اسمه "لدينا سبب قوي يدعونا للاعتقاد…ان المصري قتل في الاونة الاخيرة في المناطق القبلية لباكستان."

واضاف قوله "من منظور مكافحة الارهاب سيكون هذا نصرا كبيرا."

وذكر ان المصري كقائد لعمليات القاعدة كان له يد في كل شئ من الشؤون المالية الى تخطيط العمليات.

وفي وقت سابق من يوم الاثنين قالت جماعة (سايت) التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها وتراقب المواقع الاسلامية ان القاعدة أعلنت في بيان عن موت المصري في موقع على الانترنت.

وقال البيان "نزف الى أمتنا الاسلامية الحبيبة نبأ استشهاد قائد من قادتها المحنكين وسيد من سادتها المؤيدين وأمير من امرائها المسددين وهو الشيخ الموقر المظفر البطل مصطفى ابو اليزيد القائد العام لتنظيم قاعدة الجهاد في أفغانستان."

وجاء في البيان انه اضافة الى المصري قتلت أيضا زوجته وثلاث من بناته وحفيدته ورجال اخرون ونساء وأطفال.

وذكرت سايت ان المصري كان قائدا للقاعدة في أفغانستان وان اخر بيان معروف له صدر في الرابع من مايو ايار لتأبين قادة كبار قتلوا في العراق.

وقال المسؤول الامريكي انه يعتقد ان المصري قتل في وقت سابق من شهر مايو ايار لكنه لم يحدد تاريخا.

وصرح ليون بانيتا مدير السي.اي.ايه بأن الهجمات التي استهدفت القاعدة في المناطق القبلية في باكستان اضطرت ابن لادن وزعماء اخرين الى الاختباء أكثر مما جعل التنظيم غير قادر على التخطيط لعمليات كبيرة.

لكن البيت الابيض الامريكي حذر الاسبوع الماضي من "مرحلة جديدة" خطيرة من تهديدات الارهاب مشيرا الى المحاولة الفاشلة لتفجير طائرة ركاب امريكية يوم عيد الميلاد وأيضا محاولة فاشلة اخرى لتفجير سيارة ملغومة في ساحة تايمز سكوير بمدينة نيويورك الامريكية في وقت سابق من شهر مايو.

وفي مارس اذار قال مسؤولون امريكيون ان غارة بطائرة بلا طيار في باكستان قتلت حسين اليمني وهو قيادي كبير للقاعدة في مجال تخطيط العمليات