//Put this in the section //Vbout Automation

البابا يؤكد ان مقتل سفير الفاتيكان في تركيا ليس جريمة دينية



أكد بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر "أهمية العلاقة بين المسيحيين والمسلمين الذين وصفهم بأنهم أخوة وانه من الضروري التعايش بين أنصار الديانتين السماويتين الأكبر".
وحث البابا في مؤتمر صحافي أجراه على متن الطائرة التي أقلته في أول زيارة بابوية الى جزيرة قبرص جميع المسيحيين على التحلي "بمهارة مشتركة" في الحوار مع المسلمين مشددا على القول "انهم اخواننا رغم الاختلافات" التي تميز بين الدينين".
وفي اشارة الى مؤتمر أساقفة الشرق الأوسط "سينودوس" المزمع عقده بالفاتيكان في الفترة من 10 الى 24 تشرين الاول المقبل أعرب البابا عن أمله بأن يسهم المؤتمر في نمو الحوار بين المسيحيين وكذلك "القدرة المشتركة على التحاور مع اخواننا المسلمين.
وأعرب في تصريحاته التي نقلتها وسائل الاعلام الايطالية عن تشجيعه على "المضي قدما بالحوار برؤية مشتركة رغم جميع المشكلات التي تكتنف الحوار معهم" مشددا على أن "جميع المحاولات من أجل تعايش أكثر اثمارا وأخوة تعد بالغة الأهمية
وأكد ان مقتل سفير الفاتيكان في تركيا المونسنيور لويجي بادوفيزى أمس طعنا على يد سائقه الذي اعتنق المسيحية "ليس جريمة دينية" و"لا يمكن القاء مسؤوليتها على تركيا والأتراك" وان هذا الحادث "لا يجب أن يعتم بأي شكل على الحوار مع الاسلام".