//Put this in the section //Vbout Automation

بولندا تعتقل من يشتبه بأنه جاسوس اسرائيلي في اغتيال المبحوح


قال مسؤولون يوم السبت ان الشرطة البولندية اعتقلت من يشتبه بأنه جاسوس اسرائيلي مرتبط باغتيال أحد قادة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في دبي في يناير كانون الثاني.




وكانت دبي اتهمت اسرائيل بالضلوع في اغتيال محمود المبحوح القيادي بحماس وقدمت أسماء ما يزيد عن 24 فردا من أعضاء فريق تقول انه تعقب واغتال القيادي الفلسطيني باستخدام جوازات سفر بريطانية وايرلندية وفرنسية وألمانية واسترالية مزورة.

ولم تؤكد اسرائيل أو تنف أي دور لها في عملية الاغتيال التي لاقت سخطا دوليا.

وبعد تكشف تفاصيل عن المؤامرة أصدر الإدعاء الالماني مذكرة اعتقال أوروبية بحق الشخص المسؤول عن جواز السفر الالماني المزور. وقال الادعاء يوم السبت ان عملية الاعتقال جرت في بولندا في وقت سابق من شهر يونيو حزيران الجاري بموجب مذكرة الاعتقال الالمانية.

وقال متحدث باسم مكتب الادعاء الاتحادي "ألقي القبض على رجل في وارسو بناء على مذكرة اعتقال ألمانية فيما يتعلق بتدبير الحصول على جواز سفر ألماني" مضيفا ان من المعتقد ان الرجل كان يعمل لحساب جهاز مخابرات.

وقال "يجب على السلطات البولندية أن تقرر الآن ما اذا كانت ستسلمه أم لا. تقدمنا بطلب لتسلمه ولكن يعود اليهم الآن اتخاذ القرار."

ولم يتسن الحصول على تعليق من المسؤولين البولنديين.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الاسرائيلية "نعلم ان هناك قضية تشمل مواطنا اسرائيليا أُلقي القبض عليه في بولندا وهذا الشخص يتلقى مساعدة من القنصلية شأنه شأن أي مواطن اسرائيلي في مثل هذه الظروف."

وقال مجلة دير شبيجل الالمانية ان الرجل المعتقل كان يستخدم اسم يوري برودسكي.

وكان المبحوح الذي ولد في قطاع غزة يقيم في سوريا منذ عام 1989 وذكرت مصادر اسرائيلية وفلسطينية انه قام بدور رئيسي في تهريب أسلحة مولتها ايران الى الناشطين في غزة.

وطردت استراليا وبريطانيا بعض الدبلوماسيين الاسرائيليين بسبب استخدام جوازات سفر مزورة في عملية الاغتيال.