//Put this in the section //Vbout Automation

المعارضة والاكثرية اعدوا العدة للجلسة التشريعية


تلتئم الهيئة العامة الثلاثاء في جلسة تشريعية هي الاولى في العقد الاستثنائي الذي بدأ بموجب مرسوم فتح الدورة في الثاني من حزيران الحالي، ويستمر لغاية العقد العادي الذي يبدأ في اول ثلاثاء يلي الخامس عشر من تشرين الاول المقبل




 ولا تتوقع مصادر نيابية لصحيفة اللواء خلافات على جدول الاعمال اما في خصوص الاوراق الواردة، حيث بلغ عدد طالبي الكلام حتى مساء الاثنين حوالى 20 نائباً، فإن مصادر نيابية في الاكثرية، لا تتوقع ان تذهب المناقشات في الملفات الداخلية الساخنة الى ابعد من طرحها بطريقة تذكيرية، مشيرة الى انه ليس للمعارضة مصلحة بإثارة هذه الملفات سواء في ما يتعلق بالانفاق خارج الموازنة (11 مليار دولار) او الاتفاقية الامنية، او الامتناع عن التصويت في مسألة العقوبات على ايران بطريقة تصعيدية لان نواب الاكثرية اعدو العدة لاسماع نواب المعارضة الاجوبة حول كل هذه النقاط وتحدثت أوساط نيابية لصحيفة النهار عن مشروع قد يثير جدلا يتعلق باقتراح قانون تكنولوجيا المعلومات.

وأشارت الى ان هذا المشروع أثار لغطا واسعا في الجلسة الاخيرة للجان النيابية نظرا الى انه ينص على تشكيل هيئة للتواقيع والخدمات الالكترونية تتمتع بصلاحيات واسعة. وقد عارض النائب غسان مخيبر صلاحيات هذه الهيئة، واعتبرها بمثابة ضابطة عدلية اعطيت الحق في الاطلاع على أي سند وتنظيم الخدمات الالكترونية في شكل مطلق