//Put this in the section //Vbout Automation

تباين في مواقف النواب من العقوبات على ايران

 




اعتبر النائب السابق أمين شري، لـ"الشرق الأوسط" إن "الموقف الذي سيتخذ رسميا في لبنان بشأن العقوبات ضد ايران سيراعي مصلحة المنطقة العربية عموما كما المصلحة اللبنانية العليا، مشيراً الى ان المجتمع الدولي ينظر وكالعادة بعين واحدة إلى منطقتنا فيجيز لإسرائيل امتلاك السلاح النووي ويجازي طهران لبرنامجها الذي اكدت أنه لأغراض سليمة.

وشدد عضو كتلة المستقبل، عمار حوري لـ"الشرق الأوسط"، على أن القرار الذي سيتخذ يجب ألا يعرِّض مصالح لبنان للخطر، معتبرا أن لرئيس الجمهورية دورا أساسيا في هذا الصدد بالتعاون مع رئيسي الحكومة والمجلس النيابي. ولفت إلى أن القرار المنطقي سيكون بالامتناع عن التصويت.

من جهته، اعتبر النائب قاسم هاشم أن الموقف اللبناني الطبيعي يجب أن يكون بالتصويت ضد فرض العقوبات، لأنه يتوجب علينا أن نقف مع من يدعم قضايانا وقضايا الأمة العربية.
واعتبر هاشم للشرق الاوسط أن العقوبات لا تأتي في إطارها الصحيح، خاصة بعد إبرام الاتفاق مع إيران برعاية تركيا والبرازيل

ودعا مستشار رئيس حزب الكتائب، سجعان قزي، إلى التزام لبنان الحياد الإيجابي خلال التصويت وقال لـ"الشرق الأوسط":القرار اتخذ لبنانيا وعربيا، كما أن أميركا وأوروبا تفهمتا الموقف اللبناني الذي تؤيده دمشق