//Put this in the section //Vbout Automation

التغيير والاصلاح يتضامن مع الـ او تي في


عقد تكتل التغيير والاصلاح برئاسة النائب ميشال عون اجتماعا استثنائيا في مبنى ال" او تي في"، تضامنا مع المحطة واستنكارا للدعوى القضائية الموجهة ضدها.




 ووصف عون، بعد الاجتماع، الحملة على الـ" او تي في" بانها جريمة على الحرية لتغطية الجرائم التي سبقتها، معتبرا ان اللبنانيين يعيشون في عصر الجريمة المحمية مثل المافيات. واوضح عون ملابسات القضية، ودعا في هذا الاطار، للتحقييق في حادث الـ مازون بلانش، وليس في برنامج فكاهي يعرض على المحطة، معلنا ان كل من يحارب التيار الوطني هو الذي يسيس المسألة.

 وراى عون ان الاكثرية الصامتة تشجع الجريمة، داعيا اياها الى الاعتراض على ما تتعرض له الـ" او تي في " في الاونة الاخيرة. وردا على سؤال، راى عون ان طاولة الحوار من دون الرئيس السابق للحكومة فؤاد السنيورة ورئيس الهيئة التنفيذية للقوات سمير جعجع كالساعة الجيدة التي لا تقدم ولا تؤخر.