//Put this in the section //Vbout Automation

تبريد رئاسي للجدل حول قانون النفط




 

علمت " النهار" ان وزير الطاقة والمياه جبران باسيل يقوم بمسعى بين رئيس المجلس النيابي نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري من أجل الإسراع في إقرار قانون تنظيم قطاع النفط، خصوصاً أنه قانون واحد، سواء جاء عن طريق إقتراح قانون مقدّم من النائب علي حسن خليل، أم عن طريق مشروع قانون مقدّم من الحكومة، لأنه هو نفسه مشروع القانون الذي كان وضعه الوزير باسيل ورفعه الى الحكومة قبل ثلاثة أشهر، لكنها تأخّرت في طرحه لانشغالات عدّة، منها الموازنة وملفات أخرى مستعجلة.

وبحسب المعلومات، فان مشروع الوزير باسيل هو الذي سيناقش والهدف هو السرعة في إقرار هذا المشروع وإصداره، لأن المهم هو التنقيب عن النفط والغاز، والرد الحقيقي على إسرائيل بالنسبة الى رئيسي المجلس والحكومة وجميع الأطراف، هو أن يصدر لبنان القانون بالمصادقة عليه في مجلس النواب، ومن ثمّ إرساله الى الأمم المتحدة في أسرع ما يمكن.

من جهتها، أكدت مصادر نيابية في كتلة "المستقبل ل"النهار"، أن مشروع القانون المطروح اليوم بدأ انجازه عام 2003، لكن وزير الطاقة آنذاك أيوب حميد الذي ينتمي الى كتلة "التنمية والتحرير" النيابية التي يرأسها الرئيس بري أوقفه. وأشارت المصادر الى أن اللجنة الوزارية الخاصة التي رأسها الحريري قبل ثلاثة أشهر انجزت مشروع القانون بصيغته النهائية