//Put this in the section //Vbout Automation

أوغاسبيان : دمشق قلب العروبة


ختتم الأحد الاجتماع الثاني للجنة التحضيرية اللبنانية – السورية , وقد رأس الجانب اللبناني وزير الدولة جان أوغاسبيان، فيما رأس الجانب السوري رئيس هيئة تخطيط الدولة عامر حسين لطفي، في حضور الامين العام للمجلس الاعلى اللبناني – السوري نصري الخوري وسفير لبنان في دمشق ميشال خوري




وأكد أوغاسبيان في اتصال هاتفي أجرته معه صحيفة "النهار" ان الاجواء ايجابية والامور ستتابع الأحد لانجاز صياغة نهائية للاتفاقات المطروحة

من جهة أخرى , نفى اوغاسبيان في حديث إلى صحيفة "الحياة" وجود عقد في بعض الاتفاقات، , مشيراً إلى ان لبنان اليوم أمام مرحلة يعتبرها البعض جديدة ولكنها مرحلة تأسيسية لعلاقات نقية وصحيحة بين البلدين

ورأى اوغاسبيان أن هناك مصلحة كبيرة للبنان بإقامة علاقة ممتازة مع سوريا لأن دمشق بالنتيجة قلب العروبة وباب لبنان على العالم الخارجي