//Put this in the section //Vbout Automation

اوباما يحث روسيا على تعاون البلدين في الدفاع الصاروخي


قالت وكالة انترفاكس الروسية للانباء يوم الخميس ان الرئيس الامريكي باراك اوباما حث روسيا على العمل مع الولايات المتحدة بشأن الدفاع الصاروخي وهي قضية أحدثت انقساما منذ فترة طويلة بين الجانبين.




ونقلت وكالة انترفاكس عن اوباما قوله في مقابلة اذيعت ساعات قبل المحادثات المقررة للزعيم الامريكي مع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في البيت الابيض "أعتقد ان التعاون في الدفاع الصاروخي مع روسيا يحمل امكانات هائلة للتطوير."

وأسعد اوباما الكرملين في العام الماضي عندما ألغى خطط الرئيس السابق جورج بوش بشأن نشر الدفاع الصاروخي في بولندا وجمهورية التشيك اللتين كانتا تتبعان الاتحاد السوفيتي السابق.

وقالت روسيا ان تلك الخطط تمثل تهديدا لامنها وكانت اقل انتقادا للنسخ الامريكية المنقحة لكن الحديث عن التعاون بشأن الدفاع الصاروخي لم يجلب نتائج مرئية تذكر.

وأكدت موسكو على حقها في الانسحاب من معاهد اسلحة تاريخية وقعها اوباما وميدفيديف في ابريل نيسان اذا تحول الدرع الصاروخي الى تهديد.

ويقول محللون ان الكرملين ربما يشعر بالقلق من ان التعاون الملموس مع الولايات المتحدة — التي تقول انها تريد الدفاع ضد ضربات محتملة من دول مثل ايران — يمكن ان ينظر اليه على انه موافقة على الجهود الامريكية عامة.

وقال اوباما ان الولايات المتحدة اقترحت في الاونة الاخيرة على الحكومة الروسية عددا من الوسائل لبدء التعاون بشأن الدفاع الصاروخي حسبما ذكر تقرير انترفاكس باللغة الانجليزية.

ونقل التقرير عنه قوله ان "تبادل التكنولوجيا والمعلومات التي لدينا والتي نجمعها حاليا بشأن اطلاق الصواريخ من بلد ثالث يمكن ان تجعل بلدينا أكثر أمنا."

وقال اوباما انه "سعيد للغاية للتقدم الذي حققناه في اعادة ضبط علاقاتنا مع روسيا والخطوات الملموسة التي حققناها معا على مدى الثمانية عشر شهرا الاخيرة."

وقال "الرئيس ميدفيديف وأنا نحاول عن عمد تجنب وضع العلاقات الامريكية الروسية في اطار تعبيرات الفائز والخاسر" في معرض الاشارة الى حسابات الحرب الباردة التي يكون بموجبها أي شيء جيد لطرف من المتنافسين النوويين سيئا للطرف الاخر.