//Put this in the section

الموسوي: الموقف الرسمي لبعض الدول العربية يخدم اسرائيل



رأى عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسين الموسوي في جواب الصحافية الأميركية الكبيرة هيلين توماس، عن سؤال أحد الحاخامات اليهود، "أن على الإسرائيليين أن يغادروا فلسطين إلى ديارهم في بولندا وألمانيا والولايات المتحدة، موقفا شجاعا وجريئا، صادقا وحرا، يعبر عما تريده الشعوب العالمية على إختلاف ألوانها ومواقعها، بأن دولة الكيان الغاصب، هي دولة عنصرية، دولة قتلة وسفاحين، ما يشير إلى أن الحرب الإسرائيلية على غزة وقوافل الحرية،انتهت إلى غير ما تريده إسرائيل، وأعادت القضية الفلسطينية إلى وجدان العالم".





واعتبر ان "مسار الحرية الذي ترسمه تركيا الآن، قيادة وشعبا، بدأ يفرض مسارا جديدا في المواجهة العالمية مع منطق الغطرسة الإسرائيلية"، مشيرا إلى أن "منطق القوة لا المنطق الديبلوماسي، بدأ يؤتي ثماره في إرغام القوى الكبرى الداعمة للكيان الصهيوني على التفكير بفك الحصار عن أهلنا في غزة".


ورأى في الموقف الرسمي لبعض الدول العربية والإسلامية "ما يشجع هذا الكيان الإجرامي على مواصلة جريمته"، داعيا إلى "الإقتداء بالدورين الإيراني والتركي اللذين جعلا إسرائيل أكثر ضعفا، ودول ما يسمى الإعتدال العربي أكثر عجزا وسخرية"، لافتا إلى "وجوب تعميم تجربة أسطول الحرية وتصعيدها، بالإضافة إلى تفعيل المساعي الهادفة إلى كسر الحصار عن غزة، من أجل نصرة الشعب الفلسطيني وقضيته الإنسانية العالمية".