//Put this in the section //Vbout Automation

نواف الموسوي: مقاومة إسطول الحرية من صلب المقاومة المسلحة بلبنان


أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي أن المقاومة التي تمثلت في أسطول الحرية هي من صلب المقاومة المسلحة في لبنان التي وقفت في وجه الاحتلال الإسرائيلي ودفعته إلى الانسحاب من الجنو.




وأضاف الموسوي خلال احتفال تأبيني في بلدة حناويه قضاء صور إن أبطال أسطول الحرية لم يتكلوا على الأساليب السياسية والدبلوماسية من اجل فك الحصار عن غزة ولم يوكلوا أمر فك الحصار عن الشعب الفلسطيني إلى الحكومات والأنظمة والمجتمع الدولي والمؤسسات الدولية بل إنهم اخذوا بأيديهم المبادرة من اجل فك الحصار، "وهو نفس ما قامت به المقاومة التي لم تتكل لا على الوسائل السياسية أو الدبلوماسية ولا على مجتمع دولي ولا غيرهم وإنما اعتمدت على مبادرتها الذاتية من اجل تحرير الأرض والدفاع عنها".

وأوضح الموسوي أن الذين ذهبوا في عرض البحر على متن هذا الأسطول لم يذهبوا على متن مدمرة ضمن أسطول حربي لتحقيق توازن مادي مع القوة العسكرية الإسرائيلية بل ذهبوا وهم يعلمون أن ثمة فجوة كبيرة بين الطرفين.

وشدد على أن العصر الذي افتتحته المقاومة الإسلامية حين لم تأبه للتفاوت في معايير القوى المادية ولم تتكل على الوسائل الدبلوماسية والمجتمع الدولي وما إلى ذلك وحين ارتضت الاستشهاد فإنها فتحت عصرا من المقاومة كسرت فيه الهيبة الإسرائيلية على النحو الذي مكن أفرادا متقدمين في السن أو شبابا يذهبون في عرض البحر من مواجهة الجبروت الإسرائيلي.

وأشار الموسوي الى ان البعض في لبنان حاول ان يفسر مبادرة اسطول الحرية بعكس الوجهة التي أرادها أصحابها الذين خاضوا في غمار البحر والاخطار لفك الحصار عن شعب قرر المقاومة دفاعا عن غزة.